القطع الأخيرة

العلوم الاجتماعية

    0% خصم

    30.00 ر.س
    يركز هذا الكتاب على أسباب تعثر الطلاب، وماذا يستطيع المعلمون فعله لمساعدتهم كي يصبحوا متعلمين ذاتيي التوجه، من خلال تقديم أساليب مقترحة لعلاج التعثر ينبغي تطبيقها في الفصل الدراسي، كما يقدم إرشادات لتحضير الدروس من أجل تحقيق الانشغال الذهني ، وخطوات القيام بالبحث التأملي، ما يؤدي إلى إعانة الطلاب المتعثرين على اختراق الحواجز الخفية، وتزويد كل الطلاب بأدوات إيجابية تبقى معهم مدى الحياة. وصنف الكتاب في تسعة أقسام هي : البنى الذهنية ، التعرف، الحفظ، الحفاظ على الثبات، التصنيف، التوجيه المكاني ، التوجيه الزماني، التفكير المجازي، الأبعاد الروحية للتعلم.
    0% مباع

    55% خصم

    13.39 ر.س 30.00 ر.س
    وضع أهداف التعلـّم في نظرية إجرائية يمكن أن يستخدمها الطلاب، والمعلمون، والمديرون، واداريّو المكاتب المركزية لتوحيد جهودهم في رفع تحصيل الطلاب, وإيجاد ثقافة مبنية على البينة ، وممارسة موجهة بالنتائج. تقديم استراتيجيات لتصميم أهداف تعلـّم تفعّل مهارات التفكير العليا وتنمّي لدى الطالب ومنها: رسم الأهداف، والتقويم الذاتي، والتنظيم الذاتي. توضيح كيفية تصميم أداء قوي للفهم، كنشاط تنتج عنه بينة عن تقدم الطالب نحو أهداف التعلـّم وتحقيقها. توضيح كيفية استخدام أهداف التعلـّم في توجيه التقويم الختامي ووضع الدرجات. فقد أضفنا ملحقًا بوسائل إجرائية ابتكرناها أثناء عملنا المهني التطويري مع المعلمين، والمدارس، والمناطق التعليمية، في محاولة لتطبيق نظريتنا الإجرائية في مواقف متنوعة.
    0% مباع

    0% خصم

    30.00 ر.س
    يهدف كتاب: "التدريس الموجه: كيف ننشئ متعلمين واثقين وناجحين ؟ إلى توضيح الكيفية التي يمكن بها للتدريس الموجه أن يناسب كل فصل والأداءات التي يقوم بها الطلاب، من خلال: طرح التساؤلات الرامية إلى التأكد من مستوى الفهم والاستيعاب لدى الطلاب. دعم العمليات التي تيسر أداءات تفكير الطالب، والآليات التي يتضمنها ذلك التفكير. التوجيه الهادف الذي يحول انتباه الطلاب إلى التركيز على المعلومات النوعية، والأخطاء، أو عمليات الفهم الجزئية. التوضيح والنمذجة، عندما لا يتوافر للطلاب القدر الكافي للقيام بتكملة الأداءات المطلوبة منهم بشكل ذاتي مستقل. ولقد تم توضيح كل عنصر من هذه العناصر الأربعة بدقة، عبر الكتاب، بأمثلة وافرة، ثم إيرادها من الخبرة العميقة للمؤلفين في الأداء الفصلي وملاحظاتهم لمئات من المعلمين الخبراء، وكذلك في الاستعانة بالبحوث ذات الصلة.. وانطلاقًا نحو هدف تحسين أداء المعلمين في كل المستويات الصفية، عبر المناهج المختلفة، فإن كتاب " التدريس الموجه" سيساعدك على أن توفر آليات هادفة ومناسبة توقيتًا، لما يجعل الطلاب ذوي مستويات أعلى من الفهم والإنجاز.
    20% مباع

    0% خصم

    30.00 ر.س
    يعد الخجل نوعاً من القلق الاجتماعي الذي يؤثر سلباً في الأفراد الخجولين سواء في استمتاعهم بالحياة ومباهجها أو في الحصول على فرص تعليمية أو مهنية .. هذا الكتاب عبارة عن سلسلة من ثلاثين حلقة مصممة كي تساعد الأشخاص الخجولين في التغلب على خجلهم ويتضمن المعلومات الجوهرية عن الخجل وما يحتاج أن يعرفه الأشخاص الخجولون بالإضافة إلى مجموعة من النشاطات والاستبانات الموجهة لهم كما يضم بعض التجارب لأشخاص عانوا في وقت سابق من الخجل.
    0% مباع

    0% خصم

    30.00 ر.س
    يهدف هذا الكتاب إلى تزويد القارئ بإرشادات حول تصميم منظومة تقويم شاملة للمدير تقوم على أساس فيض من البحوث، وأفضل الممارسات المستقرة. والكتاب منظم في ثلاثة أبواب متآخذة. الباب الأول : كيف نبني منظومة ناجعة نقوم مدير المدرسة بها الباب الثاني : مجموعة شاملة من معايير أداء المدير ومؤشراته ومقاييسه الباب الثالث : تقويم المدير: خطواته، ومصادره، وإرشادات للقيام به
    10% مباع

    0% خصم

    30.00 ر.س
    يهدف الكتاب الى أن يكون بمثابة ((مرشد)) لكل من يتعامل مع الأطفال ومع مشاكل سلوكهم، حيث يعالــــــج مشاكل سلوك الطفل،ويصوغ طرق معالجتها،وكيفية التدريب عليها خاصة لغير المتخصصين ، وتعليمهم كيف يستخدمون التقنيات المقترحة لعلاجها. ويقوم الكتاب على تصور واضح في فهم سلوك الطفل، حيث يعتبر الطفل الذي يسيئ السلوك طفلاً غير ملائم وليس طفلاً سيئًا.وتتناول المؤلفة السلوك العدواني وغير الاجتماعي للطفل وسلوكه الذي يقصد به تعطيل ما يجري حوله من لعب أو تعليم وسلوكه الإتلافي الذي يتعمد فيه إتلاف الاشياء واللعب التي لا تخصه أو التي تخصه ثم يعالج تصرفات الطفل الانفعالية مثل نوبات الغضب والتبول على الملابس والانين المستمر، كما يعالج سلوك الطفل إزاء النشاطات الاجتماعية في المدرسة من عزوف أوخجل عن المشاركة في النشاط وزيادة أو ضعف الانتباه وكذلك مشاكل الطفل مع الطعام سواء في الافراط أو الامتناع.. وهكذا يقدم الكتاب صورة كاملة وحية لمشاكل الأطفال في مرحلة ماقبل المدرسة ويحمل بين دفتيه كل مايعرض للمدرسة من مشاكل مع أطفالها، وفي الوقت نفسه يقدم درسًا واضحًا وعمليًا للأمهات والآباء ولكل من يتعامل مع الأطفال.
    0% مباع

    0% خصم

    30.00 ر.س
    ويهدف الكتاب إلى توفير بديل لأسلوب التدريس التقليدي "قف و قدِّم" وذلك بتقديم التدريس من خلال أساليب المشاركة الكلية. مما يوفر سبل فاعلة تجعل الطلبة ينهمكون إدراكيـًّا في عملية التعلـّم. والكتاب موجه للمعلمين، ليمكنهم من استخدام أمثلة صفية حقيقية، وأساليب متنوعة تمَّ اختبارها ميدانيـًّا ويمكن تنفيذها في الصفوف الدراسية مستقبلاً. والكتاب أيضًا موجه للمسؤولين الذين يرغبون في تزويد المعلمين بحزمة أدوات لهذه الأساليب، وأنموذجـًا لتحليل الدروس بطريقة يمكن أن تساعد المعلمين في جعل صفوفهم أماكن انهماك وتفاعل، فيصبح محتوى المادة عميقـًا بالنسبة للطلبة ومتصلاً بقوة بحياتهم. ويمكن أن يستخدم الكتاب حتى من قبل أساتذة الجامعات والمطورين المحترفين الذين تعبوا من إلقاء المحاضرات بكل جدية وقوة. وحتى مع الطلبة الكبار يمكن لهذه الأساليب أن تعزز تقديم المفاهيم التي تود أن يتعلموها وأن يفهموها. إن العديد من أساليب المشاركة الكلية المقدمة في الكتاب مجدية وناجحة بصرف النظر عمّا إذا كان المعلم يدرس طلبة ما قبل المدرسة أو طلبة الفيزياء في المرحلة الثانوية.
    0% مباع

    60% خصم

    6.05 ر.س 15.00 ر.س
    هدف هذا الكتاب إلى أن يكون مقدمة للمواطنة الرقمية لأولياء الأمور، إذ يناقش كل عنصر من عناصر المواطنة الرقمية التسعة بالتفصيل – مصحوبـًا بمجموعة كبيرة من قضايا التكنولوجيا – واقتراحات تمَّ توفيرها من أجل تدريسها في المنزل، ويتم تنظيم هذه المناقشة في ثلاثة أقسام بما مجموعه ثمانية فصول متبوعة بأربعة ملاحق.
    30% مباع

    0% خصم

    20.00 ر.س
    يهدف الكتاب إلى مساعدة المعلمين والطلاب والإداريين على تحقيق نتائج إيجابية, من خلال ثلاثة أمور محددة هي: مناهج متماسكة بشكل منطقي مبرر، ليس فيها انفصال أو انقطاع (ماذا نعلـّم؟)، ومحتوى من الدروس القابلة للفـَهم والاستيعاب (كيف نعلـّم؟)، وقراءة وكتابة تتجاوز الإطار الشكلي بمراحل؛ لتصل إلى الأداء الغرضي أو القصدي الذي يسمح بتوظيفها على أفضل نحو ممكن، في كل نظام تعليمي أو في كل عملية قراءة وكتابة جوهرية ذات هدف (بما يشكل تكاملاً دقيقـًا مع العاملين السابقين: ماذا نعلـّم؟ وكيف نعلـَم؟)
    0% مباع

    0% خصم

    15.00 ر.س
    يهدف الكتاب إلى توفير أساس تصوري لتعريف فعالية المدرسة، من خلال وصف متغيرات المدرسة، ومستوى الفصل الدراسي، ومراجعة البيانات المتاحة من حيث العلاقات بين الشروط المعينة المطواعة والإنجاز التربوي، والتأمل في النماذج النظرية المستخدمة في تفسير افتراض فعالية عوامل معينة، والنظر في أي من هذه النماذج قادر على توفير دوافع يمكن تطبيقها لأستحثاث فعالية المدرسة، والإشارة إلى تطبيقات عملية للأساس المعرفي لفعالية المدرسة يمكن أن تفيد المخططين التربويين. وقد صنف الكتاب في خمسة فصول ، اختص الأول منها بمفهوم فعالية المدرسة، وراجع الفصل الثاني الأساس المعرفي الذي نجم عن مختلف تيارات البحوث في مجال الفعالية التعليمية، وعرض الفصل الثالث للنظرية الاجتماعية الأكثر رسوخًا لاكتشاف الآليات الكامنة وراء ما يجعل التمدرس فعلاً، والقى الفصل الرابع نظرة على استخدام عوامل تنشيط الفعالية التي تم تحديدها كنموذج للتحسن المدرسي، وأشتمل الفصل الخامس على خاتمة الكتاب.
    0% مباع

    0% خصم

    30.00 ر.س
    يطرح كتاب " تدريس مهارات القرن الحادي والعشرين : أدوات عمـــــــل " لـ " سيو بيرز"، كما يوضح ذلك معالي الدكتور علي بن عبدالخالق القرني في تقديمه للكتاب, مسألتين مهمتين في تعليم مهارات القرن الحادي والعشرين: الأولى تتصل بتعقد عملية التدريس، وأهمية الإبداع والتأمل فيها، والثانية تتصل بإعداد المعلم. إذ إن التعليم للقرن الحادي والعشرين يتطلب معلمـًا من طراز القرن الحادي والعشرين: مثقف، مبدع، متأمل، وإلا كيف سيزود الطلاب بهذه المهارات إن لم تكن قد أصبحت جزءًا من سلوكه وتدريسه اليومي العادي؟ لقد غدونا –حقـًا– بحاجة إلى مؤسسات إعداد معلمين ومناهج, تنتمي إلى القرن الحادي والعشرين.
    20% مباع

    0% خصم

    20.00 ر.س
    يقدم المؤلفان ما لديهما من خبرات تقنية كبيرة في الطرائق العلمية التي ثبت نجوعها لتشخيص معرفة الطلاب ومفاهيمهم القبلية قبل بدء التدريس، ولرصد تعلمهم –على نحو منتظم- في مسيرتهم. ويتضمن الكتاب أمثلة محددة متنوعة ومشاهد صفية تجعل المفاهيم والتقنيات المتنوعة تنبض بالحياة.
    0% مباع

    0% خصم

    45.00 ر.س
    هدف هذا الكتاب إلى تزويد الطالبات بخبرة تدريسية لإعدادهن معلمات لهذه المرحلة مستقبلاً، ويتم ذلك من خلال ممارستهن للأدوار المختلفة لمعلمة الصف، حيث صمم الكتاب ليرتقي بالانتقال السلس والناجح للقارئات من كونهن طالبات في التربية في الطفولة المبكرة الى ان يصبحن تربويات ممارسات ومهنيات في الطفولة المبكرة ولديهن كفاءات معترف بها وصولاً إلى المعلمة التي نرغب فيه لكل الاطفال الصغار ، التي يمكنها أن تحقق الأهداف ، والنواتج ، والمعايير ، وتحقق التوقعات المرجوة من برنامج التدريب الذي تلقته. وصنف الكتاب في اثنا عشر فصلا ، ويقدم الفصل الأول مدخلاً للتربية العملية للطالبة، متضمنة إرشادات للتدريب، المشاعر المبدئية، المشاركين ذوي الدلالة، الطالبة المعلمة المعينة حديثاً, نماذج مفيدة، المهنية، التوجه نحو الأيام الأولى من العمل، ومقدمة للرابطة القومية لتربية صغار الأطفال (NAEYC ) ميثاق الممارسات الاخلاقية ومعايير البرامج Code of Ethical Conduct and Standards for Programs. كما يقدم وصفاً للتنوعات التي قد تكون موجودة في الفصول التي تم الحاقك بها، أساليب المعلمات المتعاونات والمشرفات الجامعيات أيضا تمت تغطيتها. الطالبات المعلمات أيضا يكتسبن الاستبصار حول كيفية الإسراع بتحمل مسئوليات وواجبات التدريس الكاملة. كما تم شرح كيفية الاحتفاظ بالتسجيلات, الكتابة في الصحف، وجمع مفردات تصلح لضمها في السجل المهني (البورتفوليو). وهناك قسم من النص سوف يعمل على زيادة فهمك لأعمال الفصل الروتينية، والمجالات المهمة، وكيفية دعم العاملين. لقد صمم هذا الفصل كي يضيف لتقبلك كعضو في فريق التدريس. هذا الفصل يجهز القارئ لما سوف يحدث، وما هو متوقع. أما الفصل الثاني، فيتناول قيم الطالبة المعلمة وتنميتها لأساليب التدريس، ويمهد لموضوع قيم الطالبة المعلمة وكيف تؤثر على أسلوبها في التدريس. نحن نؤمن بقوة أن أسلوب التدريس يتضمن القيم الفردية لكل معلمة على حدة. وعلى ذلك، يتم تقديم تدريبات للطالبة المعلمة صممت لمعاونتها على تحديد قيمها الخاصة ورؤية كيف يمكن ترجمتها الى أنشطة صفية. إن اكتساب القيم تتم الاشارة إليه، كما تتم الإشارة إلى طرق تنمية أساليب التدريس. كما تمت مناقشة أخلاقيات المهنة بتفصيل أكبر عمَا كان عليه في الطبعات السابقة. كمثال، استخدام قسم حول ميثاق NAEYC للممارسات الاخلاقية، الذي يوضح كيف يمكن لهذا الميثاق إرشاد الطالبة المعلمة فيما يتعلق بالاختلافات في القيم، بين ثقافة وأخرى. كما تم إعطاء أمثلة على الأساليب الحازمة والتسلطية وأيضا تم تقديم أساليب أخرى، جنباً إلى جنب مع المحاذير المتعلقة بالنمطية والحاجة للمرونة. الفصل الثالث، بعنوان "كونك تحت الملاحظة: استكشاف كفاءاتك" يتضمن أهداف وطرق الملاحظة، ويوفر عدة أمثلة من نماذج الملاحظة، التي قد تستخدمها المشرفة الجامعية، أو المعلمة المتعاونة، جنباً إلى جنب مع نموذج التقدير الذاتي الذي يمكن أن تستخدمه الطالبة المعلمة لكي يرشدها في تحديد نقاط القوة والضعف لديها. كما تمت مناقشة التدريب المرتكز على الكفاءة، والتفكير الناقد، والسلوك التأملي، لأننا نؤمن أن التحليل الذاتي يعتبر حاسماً في التحول إلى معلمة فعالة. تم كذلك عرض معايير مستويات الترخيص المبدئي والمصاحب إضافة إلى عرض المهارات والقدرات اللازمة، التي يجب على الطالبة الخريجة الناجحة إحرازها قبل التخرج. يذكر الفصل الطالبة المعلمة بمسئولياتها في توجيه نموها الذاتي وتحسين الكفاءات لديها باستخدام النماذج المتعددة للتغذية الراجعة والاقتراحات التي تتلقاها. الفصل الرابع, بعنوان التخطيط للتدريس، يشجع الطالبات المعلمات للبحث عن اهتمامات وحاجات كل طفل، وأساليب التخطيط لمنهج الطفولة المبكرة وكيفية تطبيقه. هذا الفصل يركز على قدرة الطالبة المعلمة على التخطيط للأنشطة من خلال الملاحظة والحوار مع الأطفال والتأكد مما يهمهم ويحفزهم على الاشتراك. كما تمت مناقشة المعايير المقبولة وكذلك تقديم أساليب القياس الممكنة. كما تم التنويه عن مصادر الأنشطة وغيرها من المقاربات الخاصة بالمنهج، جنباً إلى جنب مع ما تضمنته المعايير الفيدرالية، ومعايير الولاية، والمعايير المحلية والتشريعات. كما تناول الفصل الكيفية التي يؤثر بها اللعب على التعلم والحاجة لأن تكوني رفيق محاور ماهر، جنباً إلى جنب مع الجداول التي تحدد أطر الخطط الخاصة بيوم واحد أو لفترة زمنية أطول. كما تم عرض الدروس المكتوبة وخطط الأنشطة لأنشطة مرحلة الطفولة المبكرة وكذلك أساليب التدريس، بشكل تفصيلي. كما ضمنا خططاً بسيطة ونماذج يمكن للطالبة المعلمة استخدامها. كذلك تم شرح توجه المشروع والأفكار الرئيسية كأحد أساليب التخطيط والتدريس، لتنبيه الطالبة المعلمة للمميزات التدريسية والعقبات المحتملة في كل منهما. الموضوعات مثل الارتقاء بالمهارات المعرفية للأطفال، واستخدام المصادر المتوفرة بالمجتمع، ووصفات للتخطيط والتطبيق للتدريس للمجموعة أيضاً تم تضمينها في هذا الفصل. تضمن الفصل الخامس وهو بعنوان "إدارة الصف: ما وراء الضبط" ، معلومات حول كيفية حل الصراع والبحث في المجالات الخمسة لإدارة الصف: التنظيم المادي للفصل، خيارات المنهج، إدارة الوقت، إدارة الأعمال الروتينية بالفصل، والتوجيه والوظيفة الانضباطية. مبحث جديد حول التوجيه باعتباره نمواً اجتماعياً ووجدانياً، قد تمت مناقشته، وكذلك اقترحت التقنيات المتعددة في الادارة. كما تم عرض دور الأسرة أيضاً. الفصل السادس، فهم السلوك – يلقي الضوء على المعلومات المرتبطة بكل من "أريكسون" و "ماسلو", وغيرهم من المنظرين النمائيين. كما تم توضيح العلاقة ما بين نظرية "اريكسون" النفسية الاجتماعية، والسلوك الملاحظ لدى الاطفال، كما تم تبسيط كل ذلك في هذه الطبعة. كما تضمن الفصل نماذج متعددة للملاحظة، جنباً إلى جنب مع ما تتضمنه وتشير اليه تلك النماذج، حين البحث حول أطفال معينين. كما تم تحليل تلك النماذج لشرح الكيفية التي يمكن أن تعاون بها للنظرية، على فهم السلوك. الفصل السابع، العمل مع الاطفال ذوي الحاجات الخاصة، يقدم للطالبة القوانين والتوجيهات الرسمية الفيدرالية التي تنظم التربية الخاصة والخدمات المرتبطة بها لكل الأطفال الذين تم تحديدهم باعتبارهم من ذوي الاحتياجات الخاصة. كما تم تحديث الأفكار حول كيف يمكن للطالبة المعلمة المشاركة في التشخيص المبدئي للأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة، والاستراتيجيات التي يمكن الاستعانة بها عند العمل مع الاطفال ذوي الإعاقات المحددة . كما تم التركيز على جهود فريق العمل ودور الاسرة. بدأ الفصل الثامن - وهو بعنوان "مشكلات شائعة لدى الطالبات المعلمات" - بالتركيز على العلاقة ما بين الضغط وظروف الفصل. تم فيه عرض اسباب وتأثيرات الضغط على الطالبات المعلمات ومناقشته، إضافة إلى الأفكار حول كيفية تقليل الضغوط. عقد الاجتماعات، إدارة الوقت، ومتى يجب السعي للحصول على العون، الموثوقية، الاستماع النشط، العلاقات ما بين الاشخاص، الإعداد لما يسمى بـ "عجائب اليوم الواحد"، وحل الصراع، كل هذه الجوانب قد تلقت الاهتمام من جانبنا في هذا الفصل. وقد تم شرح استراتيجيتين لحل المشكلات بين الأشخاص، خطوة بخطوة، مصحوبة بأمثلة وتدريبات معطاة للتمكن من تلك المهارة. الفصل التاسع، الطالبات المعلمات والأسر، الذي بدأ بعرض أهمية الشراكة ما بين المدرسة والمنزل وفلسفة وأهداف العلاقات ما بين المدرسة والاسرة. كما تم حث الطالبات المعلمات إلى السعي لتحديد نقاط القوة لدى الأسر والمصادر التي يمكنهم توفيرها. كما ضمنا أساليب يمكن للطالبات المعلمات استخدامها عند التفاعل مع الأسر، وفي المعاملات اليومية عند بدء العمل بالروضة في الصباح وفي وقت اصطحاب الأطفال عند انتهاء اليوم، أساليب التواصل الشفهية والمكتوبة، التخطيط وتوفير العون عند التخطيط للاجتماعات وتنفيذها، وكذلك الزيارات المنزلية، الاجتماعات مع الوالدين بالمدرسة. كذلك تمت تغطية موضوعات أخرى في هذا الفصل وهي تلك المتعلقة بالتفاعل مع الوالد/ الوالدة المتطوع، الثقافة المنزلية، والمزالق التي يمكن أن تتعرض لها الطالبة المعلمة والاحتياطات التي يجب أن تتخذها. الفصل العاشر، البرامج في مؤسسات الطفولة المبكرة ذات الجودة، يناقش البرامج وما اذا كانت تشبع حاجات الاطفال، وما اذا كانت متوازنة، وتحقق المعايير الاخرى للجودة. كما تم تحديث الجزء الخاص بالعلاقة ما بين الأنواع المختلفة من الاعتماد والجودة، جنباً إلى جنب مع ما كشفت عنه دراسات متعددة بحثت في الجودة في برامج مرحلة ما قبل المدرسة، والمدرسة الابتدائية. تم في الفصل الحادي عشر، الالتزام المهني والتوظيف، شرح أهمية أن يبقي التربويون على علمٍ بالمستجدات في مجال تخصصهم، وأن يبقوا على التزامهم بالتعلم مدى الحياة. يمكن لنمو التربويين في المهنة أن يظهر باستخدام عددٍ متنوع من مسارات العمل وأن يتبع طرقاً متنوعة وصولا للتميز. العديد من جهات التوظيف والبرامج لديهم خطة للتنمية المهنية لمن تقوم بتوظيفهم لديها، تلك الخطط ينظمها القانون أو الوكالات التي تمول تلك البرامج، ولدى الطالبات العديد من الطرق للحصول على الدعم المالي لتلقي التعليم الإضافي والتدريب الذين يرتقيان بقدرتهن على الترقي. كذلك تم عرض الحقائق والأرقام التي تؤثر على كل من الاطفال الأمريكيين وأسرهم. في هذا الفصل ايضا تمت مناقشات موضوعات مثل الاساءة للطفل، خصائص الأسر، الأسر المهاجرة، الأسر من أصول لاتينية، المواظبة على المدرسة، وترتيبات رعاية الطفل. كما تضمن الفصل العوامل الراهنة المؤثرة على المجال المهني للتربية والتربية المبكرة. كما تم توفير توصيات، وصفات ، واقتراحات لكي تعاونهم في بحثهم. إن التنوع في فرص التوظيف في مجال التربية ينمو بما يعكس واقعاً اجتماعياً وثقافياً. يتضمن الفصل الثاني عشر، التدريب الميداني مع الرضع والدارجين، تحديثاً للمواد حول التربويين ذوي الجودة، والدراسات المرتبطة بالجودة. كما تمت فيه مناقشة بعض القضايا الخاصة مثل الانفصال عن الوالدين، ورعاية الطفل من الرضع/ الدارجين وتكوين الهوية ، والرضع المولودين لوالدين مراهقين، التدريب على الاخراج، ومشكلة العض. التواصل بالإشارة أيضا من الموضوعات التي تم وصفها في هذا الفصل، باعتباره من تقنية لتحسين تواصل الرضع، وأنشطة متعددة لتشجيع التعلم المبكر. وذيل الكتاب بقائمة المراجع التي اعتمد عليها في إعداد الكتاب. بالإضافة إلى قاموس للمصطلحات
    0% مباع

    0% خصم

    25.00 ر.س
    ويقدم كتاب "إرساء ثقافة مدرسية: كيف نُعَرّفها، ونقوِّمها، ونعيد تشكيلها" للقيادات المدرسية كل ما تحتاج إليه لتحسين الثقافة والمناخ المدرسي بما في ذلك: إستراتيجيات الثقافة التي تساعد المعلمين في تبنّي اتجاهات، و تطلعات، وسلوكات إيجابية. إطار مرجعي يُمكن من تحديد نوع الثقافة السائدة في المدرسة، والنوع المفضل، والأفعال التي تساعد على بناء الجسور بين الثقافات المختلفة في المدرسة. توجّهات عامة لتوظيف معلمين، وتدريبهم، وإعادة تدريبهم ليعملوا جاهدين على تحسين ثقافة المدرسة. إرشادات حول كيفية تصميم وتشكل فريق إرساء ثقافة مدرسية ناجحة. ويصنف المؤلفان تعريف الثقافة المدرسية في ستة أنواع، يأتي في مقدمتها ما يعتبر النموذج المثالي، وهو التعاوني، الذي يشارك المعلمون فيه قيمًا تربوية ثابتة، ويعملون معـًا لاستقصاء فرص تطوير مهني، ويلتزمون بتحسين أدائهم، وتنصب جهودهم على تحصيل الطلبة..؛ يتدرّج التصنيف بعد ذلك في أنواع أقل كفاءة تنتهي بما أُطلق عليه "الثقافة المدرسية السامة"، يعمل فيها كل مَن في المدرسة على هواه، أو لِما يستجيب لمصلحته الخاصة من دون التفات لمتطلبات تعلـّم الطلبة أو تحسين الأداء. وإذ تُعنى الفصول الأولى بأبعاد ومعاني الثقافة المدرسية، وتصنيفها في أنواع غير متمايزة تمامًا، وبما لها من آثار على كل ما يجري في المدرسة، ينتقل المؤلفان في الفصول التالية إلى أساليب تقويم الثقافة المدرسية القائمة، وطرق إحداث تغييرات فيها، ومتطلبات إرساء ثقافة مدرسية تتميز بخصائص إيجابية تحاذي ما أمكن ذلك مواصفات ثقافة مدرسية تعاونية. تجدر الإشارة هنا إلى ما تعرضه هذه الفصول من أدوات مسحية – تقويمية لها أهميتها في تشخيص ثقافة قائمة في المدرسة وتبيّن الجوانب التي يمكن السير فيها في عملية التغيير والتحسين. وذيل الكتاب بقائمة المراجع التي اعتمد عليها المؤلف في إعداد الكتاب. بالإضافة إلى مسرد للمصطلحات ومرادفاتها باللغة العربية.
    1% مباع

    0% خصم

    10.00 ر.س
    يهدف الكتاب إلى تقديم تصور عام لإصلاح التعليم مع التركيز على المدرسة كوحدة تطوير أساسية, مع تحديد لخصائص هذه المدرسة, مستفيدين من البحوث والدراسات في مجال المدارس الفاعلة, والقيادة المحترفة باعتبارها أحد أهم خصائص المدارس الفاعلة . ويستهدف الكتاب القيادات التربوية بشكل عام والمدرسية بشكل خاص, حيث يركز الكتاب على دور القائد المدرسي في تطوير الأداء المدرسي بطريقة منهجية، والتعامل مع المدرسة كمؤسسة احترافية وليست مدرسة تقليدية. كما يقدم الكتاب رؤية جديدة للقيادة في الإطار المدرسي, بحيث تكون القيادة ذات الرؤية محور هذا الإطار، وتدور في فلك هذا المحور مجموعة من النظم المساندة والعمليات الإدارية والوظائف القيادية. وينتهي الكتاب برسم صورة بانورامية توظف نظريات ومداخل القيادة في الإطار المدرسي, وتوضح دور القائد الإصلاحي في تطوير الأداء المدرسي. وقد ذيل الكتاب بقائمة المراجع التي تمَّ الاعتماد عليها في إعداد الكتاب. وألحق بالكتاب مجموعة الأدوات التي تعين القادة في مدارس المستقبل في : بناء الرؤية, وتحديد الاحتياجات , وتقويم برنامج تدريبي, وبطاقة النمو المهني, وعناصر الخطة المدرسية, ولائحة السلوكات الطلابية, ومشاركة أولياء الأمور في العمل المدرسي.
    0% مباع

    0% خصم

    15.00 ر.س
    ويحاول كتاب "فحص التشابهات والاختلافات: أساليب صفية لمساعدة الطلاب في تعميق فـَهمهم" استكشاف تقنيات صريحة لإتقان إستراتيجية أساسية في المهارات التدريسية: تعليم الطلاب فحص التشابهات والاختلافات, وهو يتضمن: -خطوات واضحة للتطبيق. - توصيات للتحقق مما إذا كان الطلاب قادرين وحدهم على فحص التشابهات والاختلافات. - تكييف تدريس هذه الإستراتيجية كي تلائم الطلاب الذين يواجهون صعوبات، أو لديهم حاجات خاصة، أو يبذون أقرانهم في التعلم. - أمثلة إيجابية وأخرى سلبية في الممارسات الصفية . - أخطاء شائعة، وسـُبل تجنبها. وتضمن الكتاب ستة أساليب تدريسية هي: - المقارنة باستخدام تراكيب الجميل, والملخصات, والاستجابات المبنية. - المقارنة باستخدام المنظمات المعرفية. - التصنيف باستخدام الفرز, والمطابقة وتشكيل الفئات. - التصنيف باستخدام المنظمات المعرفية. - المقارنة بابتكار استعارات وتشبيهات. - المقارنة بابتكار المماثلات. وذيل الكتاب بقائمة المراجع التي اعتمد عليها المؤلفان في إعداد الكتاب، وذيل بصفحات لتدوين الملاحظات.
    0% مباع

    0% خصم

    30.00 ر.س
    يركز هذا الكتاب على أسباب تعثر الطلاب، وماذا يستطيع المعلمون فعله لمساعدتهم كي يصبحوا متعلمين ذاتيي التوجه، من خلال تقديم أساليب مقترحة لعلاج التعثر ينبغي تطبيقها في الفصل الدراسي، كما يقدم إرشادات لتحضير الدروس من أجل تحقيق الانشغال الذهني ، وخطوات القيام بالبحث التأملي، ما يؤدي إلى إعانة الطلاب المتعثرين على اختراق الحواجز الخفية، وتزويد كل الطلاب بأدوات إيجابية تبقى معهم مدى الحياة. وصنف الكتاب في تسعة أقسام هي : البنى الذهنية ، التعرف، الحفظ، الحفاظ على الثبات، التصنيف، التوجيه المكاني ، التوجيه الزماني، التفكير المجازي، الأبعاد الروحية للتعلم.
    0% مباع

    55% خصم

    13.39 ر.س 30.00 ر.س
    وضع أهداف التعلـّم في نظرية إجرائية يمكن أن يستخدمها الطلاب، والمعلمون، والمديرون، واداريّو المكاتب المركزية لتوحيد جهودهم في رفع تحصيل الطلاب, وإيجاد ثقافة مبنية على البينة ، وممارسة موجهة بالنتائج. تقديم استراتيجيات لتصميم أهداف تعلـّم تفعّل مهارات التفكير العليا وتنمّي لدى الطالب ومنها: رسم الأهداف، والتقويم الذاتي، والتنظيم الذاتي. توضيح كيفية تصميم أداء قوي للفهم، كنشاط تنتج عنه بينة عن تقدم الطالب نحو أهداف التعلـّم وتحقيقها. توضيح كيفية استخدام أهداف التعلـّم في توجيه التقويم الختامي ووضع الدرجات. فقد أضفنا ملحقًا بوسائل إجرائية ابتكرناها أثناء عملنا المهني التطويري مع المعلمين، والمدارس، والمناطق التعليمية، في محاولة لتطبيق نظريتنا الإجرائية في مواقف متنوعة.
    0% مباع

    0% خصم

    30.00 ر.س
    يهدف كتاب: "التدريس الموجه: كيف ننشئ متعلمين واثقين وناجحين ؟ إلى توضيح الكيفية التي يمكن بها للتدريس الموجه أن يناسب كل فصل والأداءات التي يقوم بها الطلاب، من خلال: طرح التساؤلات الرامية إلى التأكد من مستوى الفهم والاستيعاب لدى الطلاب. دعم العمليات التي تيسر أداءات تفكير الطالب، والآليات التي يتضمنها ذلك التفكير. التوجيه الهادف الذي يحول انتباه الطلاب إلى التركيز على المعلومات النوعية، والأخطاء، أو عمليات الفهم الجزئية. التوضيح والنمذجة، عندما لا يتوافر للطلاب القدر الكافي للقيام بتكملة الأداءات المطلوبة منهم بشكل ذاتي مستقل. ولقد تم توضيح كل عنصر من هذه العناصر الأربعة بدقة، عبر الكتاب، بأمثلة وافرة، ثم إيرادها من الخبرة العميقة للمؤلفين في الأداء الفصلي وملاحظاتهم لمئات من المعلمين الخبراء، وكذلك في الاستعانة بالبحوث ذات الصلة.. وانطلاقًا نحو هدف تحسين أداء المعلمين في كل المستويات الصفية، عبر المناهج المختلفة، فإن كتاب " التدريس الموجه" سيساعدك على أن توفر آليات هادفة ومناسبة توقيتًا، لما يجعل الطلاب ذوي مستويات أعلى من الفهم والإنجاز.
    20% مباع

    0% خصم

    30.00 ر.س
    يعد الخجل نوعاً من القلق الاجتماعي الذي يؤثر سلباً في الأفراد الخجولين سواء في استمتاعهم بالحياة ومباهجها أو في الحصول على فرص تعليمية أو مهنية .. هذا الكتاب عبارة عن سلسلة من ثلاثين حلقة مصممة كي تساعد الأشخاص الخجولين في التغلب على خجلهم ويتضمن المعلومات الجوهرية عن الخجل وما يحتاج أن يعرفه الأشخاص الخجولون بالإضافة إلى مجموعة من النشاطات والاستبانات الموجهة لهم كما يضم بعض التجارب لأشخاص عانوا في وقت سابق من الخجل.
    0% مباع

    0% خصم

    30.00 ر.س
    يهدف هذا الكتاب إلى تزويد القارئ بإرشادات حول تصميم منظومة تقويم شاملة للمدير تقوم على أساس فيض من البحوث، وأفضل الممارسات المستقرة. والكتاب منظم في ثلاثة أبواب متآخذة. الباب الأول : كيف نبني منظومة ناجعة نقوم مدير المدرسة بها الباب الثاني : مجموعة شاملة من معايير أداء المدير ومؤشراته ومقاييسه الباب الثالث : تقويم المدير: خطواته، ومصادره، وإرشادات للقيام به
    10% مباع

    0% خصم

    30.00 ر.س
    يهدف الكتاب الى أن يكون بمثابة ((مرشد)) لكل من يتعامل مع الأطفال ومع مشاكل سلوكهم، حيث يعالــــــج مشاكل سلوك الطفل،ويصوغ طرق معالجتها،وكيفية التدريب عليها خاصة لغير المتخصصين ، وتعليمهم كيف يستخدمون التقنيات المقترحة لعلاجها. ويقوم الكتاب على تصور واضح في فهم سلوك الطفل، حيث يعتبر الطفل الذي يسيئ السلوك طفلاً غير ملائم وليس طفلاً سيئًا.وتتناول المؤلفة السلوك العدواني وغير الاجتماعي للطفل وسلوكه الذي يقصد به تعطيل ما يجري حوله من لعب أو تعليم وسلوكه الإتلافي الذي يتعمد فيه إتلاف الاشياء واللعب التي لا تخصه أو التي تخصه ثم يعالج تصرفات الطفل الانفعالية مثل نوبات الغضب والتبول على الملابس والانين المستمر، كما يعالج سلوك الطفل إزاء النشاطات الاجتماعية في المدرسة من عزوف أوخجل عن المشاركة في النشاط وزيادة أو ضعف الانتباه وكذلك مشاكل الطفل مع الطعام سواء في الافراط أو الامتناع.. وهكذا يقدم الكتاب صورة كاملة وحية لمشاكل الأطفال في مرحلة ماقبل المدرسة ويحمل بين دفتيه كل مايعرض للمدرسة من مشاكل مع أطفالها، وفي الوقت نفسه يقدم درسًا واضحًا وعمليًا للأمهات والآباء ولكل من يتعامل مع الأطفال.
    0% مباع

    0% خصم

    30.00 ر.س
    ويهدف الكتاب إلى توفير بديل لأسلوب التدريس التقليدي "قف و قدِّم" وذلك بتقديم التدريس من خلال أساليب المشاركة الكلية. مما يوفر سبل فاعلة تجعل الطلبة ينهمكون إدراكيـًّا في عملية التعلـّم. والكتاب موجه للمعلمين، ليمكنهم من استخدام أمثلة صفية حقيقية، وأساليب متنوعة تمَّ اختبارها ميدانيـًّا ويمكن تنفيذها في الصفوف الدراسية مستقبلاً. والكتاب أيضًا موجه للمسؤولين الذين يرغبون في تزويد المعلمين بحزمة أدوات لهذه الأساليب، وأنموذجـًا لتحليل الدروس بطريقة يمكن أن تساعد المعلمين في جعل صفوفهم أماكن انهماك وتفاعل، فيصبح محتوى المادة عميقـًا بالنسبة للطلبة ومتصلاً بقوة بحياتهم. ويمكن أن يستخدم الكتاب حتى من قبل أساتذة الجامعات والمطورين المحترفين الذين تعبوا من إلقاء المحاضرات بكل جدية وقوة. وحتى مع الطلبة الكبار يمكن لهذه الأساليب أن تعزز تقديم المفاهيم التي تود أن يتعلموها وأن يفهموها. إن العديد من أساليب المشاركة الكلية المقدمة في الكتاب مجدية وناجحة بصرف النظر عمّا إذا كان المعلم يدرس طلبة ما قبل المدرسة أو طلبة الفيزياء في المرحلة الثانوية.
    0% مباع

    60% خصم

    6.05 ر.س 15.00 ر.س
    هدف هذا الكتاب إلى أن يكون مقدمة للمواطنة الرقمية لأولياء الأمور، إذ يناقش كل عنصر من عناصر المواطنة الرقمية التسعة بالتفصيل – مصحوبـًا بمجموعة كبيرة من قضايا التكنولوجيا – واقتراحات تمَّ توفيرها من أجل تدريسها في المنزل، ويتم تنظيم هذه المناقشة في ثلاثة أقسام بما مجموعه ثمانية فصول متبوعة بأربعة ملاحق.
    30% مباع

    0% خصم

    20.00 ر.س
    يهدف الكتاب إلى مساعدة المعلمين والطلاب والإداريين على تحقيق نتائج إيجابية, من خلال ثلاثة أمور محددة هي: مناهج متماسكة بشكل منطقي مبرر، ليس فيها انفصال أو انقطاع (ماذا نعلـّم؟)، ومحتوى من الدروس القابلة للفـَهم والاستيعاب (كيف نعلـّم؟)، وقراءة وكتابة تتجاوز الإطار الشكلي بمراحل؛ لتصل إلى الأداء الغرضي أو القصدي الذي يسمح بتوظيفها على أفضل نحو ممكن، في كل نظام تعليمي أو في كل عملية قراءة وكتابة جوهرية ذات هدف (بما يشكل تكاملاً دقيقـًا مع العاملين السابقين: ماذا نعلـّم؟ وكيف نعلـَم؟)
    0% مباع

    0% خصم

    15.00 ر.س
    يهدف الكتاب إلى توفير أساس تصوري لتعريف فعالية المدرسة، من خلال وصف متغيرات المدرسة، ومستوى الفصل الدراسي، ومراجعة البيانات المتاحة من حيث العلاقات بين الشروط المعينة المطواعة والإنجاز التربوي، والتأمل في النماذج النظرية المستخدمة في تفسير افتراض فعالية عوامل معينة، والنظر في أي من هذه النماذج قادر على توفير دوافع يمكن تطبيقها لأستحثاث فعالية المدرسة، والإشارة إلى تطبيقات عملية للأساس المعرفي لفعالية المدرسة يمكن أن تفيد المخططين التربويين. وقد صنف الكتاب في خمسة فصول ، اختص الأول منها بمفهوم فعالية المدرسة، وراجع الفصل الثاني الأساس المعرفي الذي نجم عن مختلف تيارات البحوث في مجال الفعالية التعليمية، وعرض الفصل الثالث للنظرية الاجتماعية الأكثر رسوخًا لاكتشاف الآليات الكامنة وراء ما يجعل التمدرس فعلاً، والقى الفصل الرابع نظرة على استخدام عوامل تنشيط الفعالية التي تم تحديدها كنموذج للتحسن المدرسي، وأشتمل الفصل الخامس على خاتمة الكتاب.
    0% مباع

    0% خصم

    30.00 ر.س
    يطرح كتاب " تدريس مهارات القرن الحادي والعشرين : أدوات عمـــــــل " لـ " سيو بيرز"، كما يوضح ذلك معالي الدكتور علي بن عبدالخالق القرني في تقديمه للكتاب, مسألتين مهمتين في تعليم مهارات القرن الحادي والعشرين: الأولى تتصل بتعقد عملية التدريس، وأهمية الإبداع والتأمل فيها، والثانية تتصل بإعداد المعلم. إذ إن التعليم للقرن الحادي والعشرين يتطلب معلمـًا من طراز القرن الحادي والعشرين: مثقف، مبدع، متأمل، وإلا كيف سيزود الطلاب بهذه المهارات إن لم تكن قد أصبحت جزءًا من سلوكه وتدريسه اليومي العادي؟ لقد غدونا –حقـًا– بحاجة إلى مؤسسات إعداد معلمين ومناهج, تنتمي إلى القرن الحادي والعشرين.
    20% مباع

    0% خصم

    20.00 ر.س
    يقدم المؤلفان ما لديهما من خبرات تقنية كبيرة في الطرائق العلمية التي ثبت نجوعها لتشخيص معرفة الطلاب ومفاهيمهم القبلية قبل بدء التدريس، ولرصد تعلمهم –على نحو منتظم- في مسيرتهم. ويتضمن الكتاب أمثلة محددة متنوعة ومشاهد صفية تجعل المفاهيم والتقنيات المتنوعة تنبض بالحياة.
    0% مباع

    0% خصم

    45.00 ر.س
    هدف هذا الكتاب إلى تزويد الطالبات بخبرة تدريسية لإعدادهن معلمات لهذه المرحلة مستقبلاً، ويتم ذلك من خلال ممارستهن للأدوار المختلفة لمعلمة الصف، حيث صمم الكتاب ليرتقي بالانتقال السلس والناجح للقارئات من كونهن طالبات في التربية في الطفولة المبكرة الى ان يصبحن تربويات ممارسات ومهنيات في الطفولة المبكرة ولديهن كفاءات معترف بها وصولاً إلى المعلمة التي نرغب فيه لكل الاطفال الصغار ، التي يمكنها أن تحقق الأهداف ، والنواتج ، والمعايير ، وتحقق التوقعات المرجوة من برنامج التدريب الذي تلقته. وصنف الكتاب في اثنا عشر فصلا ، ويقدم الفصل الأول مدخلاً للتربية العملية للطالبة، متضمنة إرشادات للتدريب، المشاعر المبدئية، المشاركين ذوي الدلالة، الطالبة المعلمة المعينة حديثاً, نماذج مفيدة، المهنية، التوجه نحو الأيام الأولى من العمل، ومقدمة للرابطة القومية لتربية صغار الأطفال (NAEYC ) ميثاق الممارسات الاخلاقية ومعايير البرامج Code of Ethical Conduct and Standards for Programs. كما يقدم وصفاً للتنوعات التي قد تكون موجودة في الفصول التي تم الحاقك بها، أساليب المعلمات المتعاونات والمشرفات الجامعيات أيضا تمت تغطيتها. الطالبات المعلمات أيضا يكتسبن الاستبصار حول كيفية الإسراع بتحمل مسئوليات وواجبات التدريس الكاملة. كما تم شرح كيفية الاحتفاظ بالتسجيلات, الكتابة في الصحف، وجمع مفردات تصلح لضمها في السجل المهني (البورتفوليو). وهناك قسم من النص سوف يعمل على زيادة فهمك لأعمال الفصل الروتينية، والمجالات المهمة، وكيفية دعم العاملين. لقد صمم هذا الفصل كي يضيف لتقبلك كعضو في فريق التدريس. هذا الفصل يجهز القارئ لما سوف يحدث، وما هو متوقع. أما الفصل الثاني، فيتناول قيم الطالبة المعلمة وتنميتها لأساليب التدريس، ويمهد لموضوع قيم الطالبة المعلمة وكيف تؤثر على أسلوبها في التدريس. نحن نؤمن بقوة أن أسلوب التدريس يتضمن القيم الفردية لكل معلمة على حدة. وعلى ذلك، يتم تقديم تدريبات للطالبة المعلمة صممت لمعاونتها على تحديد قيمها الخاصة ورؤية كيف يمكن ترجمتها الى أنشطة صفية. إن اكتساب القيم تتم الاشارة إليه، كما تتم الإشارة إلى طرق تنمية أساليب التدريس. كما تمت مناقشة أخلاقيات المهنة بتفصيل أكبر عمَا كان عليه في الطبعات السابقة. كمثال، استخدام قسم حول ميثاق NAEYC للممارسات الاخلاقية، الذي يوضح كيف يمكن لهذا الميثاق إرشاد الطالبة المعلمة فيما يتعلق بالاختلافات في القيم، بين ثقافة وأخرى. كما تم إعطاء أمثلة على الأساليب الحازمة والتسلطية وأيضا تم تقديم أساليب أخرى، جنباً إلى جنب مع المحاذير المتعلقة بالنمطية والحاجة للمرونة. الفصل الثالث، بعنوان "كونك تحت الملاحظة: استكشاف كفاءاتك" يتضمن أهداف وطرق الملاحظة، ويوفر عدة أمثلة من نماذج الملاحظة، التي قد تستخدمها المشرفة الجامعية، أو المعلمة المتعاونة، جنباً إلى جنب مع نموذج التقدير الذاتي الذي يمكن أن تستخدمه الطالبة المعلمة لكي يرشدها في تحديد نقاط القوة والضعف لديها. كما تمت مناقشة التدريب المرتكز على الكفاءة، والتفكير الناقد، والسلوك التأملي، لأننا نؤمن أن التحليل الذاتي يعتبر حاسماً في التحول إلى معلمة فعالة. تم كذلك عرض معايير مستويات الترخيص المبدئي والمصاحب إضافة إلى عرض المهارات والقدرات اللازمة، التي يجب على الطالبة الخريجة الناجحة إحرازها قبل التخرج. يذكر الفصل الطالبة المعلمة بمسئولياتها في توجيه نموها الذاتي وتحسين الكفاءات لديها باستخدام النماذج المتعددة للتغذية الراجعة والاقتراحات التي تتلقاها. الفصل الرابع, بعنوان التخطيط للتدريس، يشجع الطالبات المعلمات للبحث عن اهتمامات وحاجات كل طفل، وأساليب التخطيط لمنهج الطفولة المبكرة وكيفية تطبيقه. هذا الفصل يركز على قدرة الطالبة المعلمة على التخطيط للأنشطة من خلال الملاحظة والحوار مع الأطفال والتأكد مما يهمهم ويحفزهم على الاشتراك. كما تمت مناقشة المعايير المقبولة وكذلك تقديم أساليب القياس الممكنة. كما تم التنويه عن مصادر الأنشطة وغيرها من المقاربات الخاصة بالمنهج، جنباً إلى جنب مع ما تضمنته المعايير الفيدرالية، ومعايير الولاية، والمعايير المحلية والتشريعات. كما تناول الفصل الكيفية التي يؤثر بها اللعب على التعلم والحاجة لأن تكوني رفيق محاور ماهر، جنباً إلى جنب مع الجداول التي تحدد أطر الخطط الخاصة بيوم واحد أو لفترة زمنية أطول. كما تم عرض الدروس المكتوبة وخطط الأنشطة لأنشطة مرحلة الطفولة المبكرة وكذلك أساليب التدريس، بشكل تفصيلي. كما ضمنا خططاً بسيطة ونماذج يمكن للطالبة المعلمة استخدامها. كذلك تم شرح توجه المشروع والأفكار الرئيسية كأحد أساليب التخطيط والتدريس، لتنبيه الطالبة المعلمة للمميزات التدريسية والعقبات المحتملة في كل منهما. الموضوعات مثل الارتقاء بالمهارات المعرفية للأطفال، واستخدام المصادر المتوفرة بالمجتمع، ووصفات للتخطيط والتطبيق للتدريس للمجموعة أيضاً تم تضمينها في هذا الفصل. تضمن الفصل الخامس وهو بعنوان "إدارة الصف: ما وراء الضبط" ، معلومات حول كيفية حل الصراع والبحث في المجالات الخمسة لإدارة الصف: التنظيم المادي للفصل، خيارات المنهج، إدارة الوقت، إدارة الأعمال الروتينية بالفصل، والتوجيه والوظيفة الانضباطية. مبحث جديد حول التوجيه باعتباره نمواً اجتماعياً ووجدانياً، قد تمت مناقشته، وكذلك اقترحت التقنيات المتعددة في الادارة. كما تم عرض دور الأسرة أيضاً. الفصل السادس، فهم السلوك – يلقي الضوء على المعلومات المرتبطة بكل من "أريكسون" و "ماسلو", وغيرهم من المنظرين النمائيين. كما تم توضيح العلاقة ما بين نظرية "اريكسون" النفسية الاجتماعية، والسلوك الملاحظ لدى الاطفال، كما تم تبسيط كل ذلك في هذه الطبعة. كما تضمن الفصل نماذج متعددة للملاحظة، جنباً إلى جنب مع ما تتضمنه وتشير اليه تلك النماذج، حين البحث حول أطفال معينين. كما تم تحليل تلك النماذج لشرح الكيفية التي يمكن أن تعاون بها للنظرية، على فهم السلوك. الفصل السابع، العمل مع الاطفال ذوي الحاجات الخاصة، يقدم للطالبة القوانين والتوجيهات الرسمية الفيدرالية التي تنظم التربية الخاصة والخدمات المرتبطة بها لكل الأطفال الذين تم تحديدهم باعتبارهم من ذوي الاحتياجات الخاصة. كما تم تحديث الأفكار حول كيف يمكن للطالبة المعلمة المشاركة في التشخيص المبدئي للأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة، والاستراتيجيات التي يمكن الاستعانة بها عند العمل مع الاطفال ذوي الإعاقات المحددة . كما تم التركيز على جهود فريق العمل ودور الاسرة. بدأ الفصل الثامن - وهو بعنوان "مشكلات شائعة لدى الطالبات المعلمات" - بالتركيز على العلاقة ما بين الضغط وظروف الفصل. تم فيه عرض اسباب وتأثيرات الضغط على الطالبات المعلمات ومناقشته، إضافة إلى الأفكار حول كيفية تقليل الضغوط. عقد الاجتماعات، إدارة الوقت، ومتى يجب السعي للحصول على العون، الموثوقية، الاستماع النشط، العلاقات ما بين الاشخاص، الإعداد لما يسمى بـ "عجائب اليوم الواحد"، وحل الصراع، كل هذه الجوانب قد تلقت الاهتمام من جانبنا في هذا الفصل. وقد تم شرح استراتيجيتين لحل المشكلات بين الأشخاص، خطوة بخطوة، مصحوبة بأمثلة وتدريبات معطاة للتمكن من تلك المهارة. الفصل التاسع، الطالبات المعلمات والأسر، الذي بدأ بعرض أهمية الشراكة ما بين المدرسة والمنزل وفلسفة وأهداف العلاقات ما بين المدرسة والاسرة. كما تم حث الطالبات المعلمات إلى السعي لتحديد نقاط القوة لدى الأسر والمصادر التي يمكنهم توفيرها. كما ضمنا أساليب يمكن للطالبات المعلمات استخدامها عند التفاعل مع الأسر، وفي المعاملات اليومية عند بدء العمل بالروضة في الصباح وفي وقت اصطحاب الأطفال عند انتهاء اليوم، أساليب التواصل الشفهية والمكتوبة، التخطيط وتوفير العون عند التخطيط للاجتماعات وتنفيذها، وكذلك الزيارات المنزلية، الاجتماعات مع الوالدين بالمدرسة. كذلك تمت تغطية موضوعات أخرى في هذا الفصل وهي تلك المتعلقة بالتفاعل مع الوالد/ الوالدة المتطوع، الثقافة المنزلية، والمزالق التي يمكن أن تتعرض لها الطالبة المعلمة والاحتياطات التي يجب أن تتخذها. الفصل العاشر، البرامج في مؤسسات الطفولة المبكرة ذات الجودة، يناقش البرامج وما اذا كانت تشبع حاجات الاطفال، وما اذا كانت متوازنة، وتحقق المعايير الاخرى للجودة. كما تم تحديث الجزء الخاص بالعلاقة ما بين الأنواع المختلفة من الاعتماد والجودة، جنباً إلى جنب مع ما كشفت عنه دراسات متعددة بحثت في الجودة في برامج مرحلة ما قبل المدرسة، والمدرسة الابتدائية. تم في الفصل الحادي عشر، الالتزام المهني والتوظيف، شرح أهمية أن يبقي التربويون على علمٍ بالمستجدات في مجال تخصصهم، وأن يبقوا على التزامهم بالتعلم مدى الحياة. يمكن لنمو التربويين في المهنة أن يظهر باستخدام عددٍ متنوع من مسارات العمل وأن يتبع طرقاً متنوعة وصولا للتميز. العديد من جهات التوظيف والبرامج لديهم خطة للتنمية المهنية لمن تقوم بتوظيفهم لديها، تلك الخطط ينظمها القانون أو الوكالات التي تمول تلك البرامج، ولدى الطالبات العديد من الطرق للحصول على الدعم المالي لتلقي التعليم الإضافي والتدريب الذين يرتقيان بقدرتهن على الترقي. كذلك تم عرض الحقائق والأرقام التي تؤثر على كل من الاطفال الأمريكيين وأسرهم. في هذا الفصل ايضا تمت مناقشات موضوعات مثل الاساءة للطفل، خصائص الأسر، الأسر المهاجرة، الأسر من أصول لاتينية، المواظبة على المدرسة، وترتيبات رعاية الطفل. كما تضمن الفصل العوامل الراهنة المؤثرة على المجال المهني للتربية والتربية المبكرة. كما تم توفير توصيات، وصفات ، واقتراحات لكي تعاونهم في بحثهم. إن التنوع في فرص التوظيف في مجال التربية ينمو بما يعكس واقعاً اجتماعياً وثقافياً. يتضمن الفصل الثاني عشر، التدريب الميداني مع الرضع والدارجين، تحديثاً للمواد حول التربويين ذوي الجودة، والدراسات المرتبطة بالجودة. كما تمت فيه مناقشة بعض القضايا الخاصة مثل الانفصال عن الوالدين، ورعاية الطفل من الرضع/ الدارجين وتكوين الهوية ، والرضع المولودين لوالدين مراهقين، التدريب على الاخراج، ومشكلة العض. التواصل بالإشارة أيضا من الموضوعات التي تم وصفها في هذا الفصل، باعتباره من تقنية لتحسين تواصل الرضع، وأنشطة متعددة لتشجيع التعلم المبكر. وذيل الكتاب بقائمة المراجع التي اعتمد عليها في إعداد الكتاب. بالإضافة إلى قاموس للمصطلحات
    0% مباع

    0% خصم

    25.00 ر.س
    ويقدم كتاب "إرساء ثقافة مدرسية: كيف نُعَرّفها، ونقوِّمها، ونعيد تشكيلها" للقيادات المدرسية كل ما تحتاج إليه لتحسين الثقافة والمناخ المدرسي بما في ذلك: إستراتيجيات الثقافة التي تساعد المعلمين في تبنّي اتجاهات، و تطلعات، وسلوكات إيجابية. إطار مرجعي يُمكن من تحديد نوع الثقافة السائدة في المدرسة، والنوع المفضل، والأفعال التي تساعد على بناء الجسور بين الثقافات المختلفة في المدرسة. توجّهات عامة لتوظيف معلمين، وتدريبهم، وإعادة تدريبهم ليعملوا جاهدين على تحسين ثقافة المدرسة. إرشادات حول كيفية تصميم وتشكل فريق إرساء ثقافة مدرسية ناجحة. ويصنف المؤلفان تعريف الثقافة المدرسية في ستة أنواع، يأتي في مقدمتها ما يعتبر النموذج المثالي، وهو التعاوني، الذي يشارك المعلمون فيه قيمًا تربوية ثابتة، ويعملون معـًا لاستقصاء فرص تطوير مهني، ويلتزمون بتحسين أدائهم، وتنصب جهودهم على تحصيل الطلبة..؛ يتدرّج التصنيف بعد ذلك في أنواع أقل كفاءة تنتهي بما أُطلق عليه "الثقافة المدرسية السامة"، يعمل فيها كل مَن في المدرسة على هواه، أو لِما يستجيب لمصلحته الخاصة من دون التفات لمتطلبات تعلـّم الطلبة أو تحسين الأداء. وإذ تُعنى الفصول الأولى بأبعاد ومعاني الثقافة المدرسية، وتصنيفها في أنواع غير متمايزة تمامًا، وبما لها من آثار على كل ما يجري في المدرسة، ينتقل المؤلفان في الفصول التالية إلى أساليب تقويم الثقافة المدرسية القائمة، وطرق إحداث تغييرات فيها، ومتطلبات إرساء ثقافة مدرسية تتميز بخصائص إيجابية تحاذي ما أمكن ذلك مواصفات ثقافة مدرسية تعاونية. تجدر الإشارة هنا إلى ما تعرضه هذه الفصول من أدوات مسحية – تقويمية لها أهميتها في تشخيص ثقافة قائمة في المدرسة وتبيّن الجوانب التي يمكن السير فيها في عملية التغيير والتحسين. وذيل الكتاب بقائمة المراجع التي اعتمد عليها المؤلف في إعداد الكتاب. بالإضافة إلى مسرد للمصطلحات ومرادفاتها باللغة العربية.
    1% مباع

    0% خصم

    10.00 ر.س
    يهدف الكتاب إلى تقديم تصور عام لإصلاح التعليم مع التركيز على المدرسة كوحدة تطوير أساسية, مع تحديد لخصائص هذه المدرسة, مستفيدين من البحوث والدراسات في مجال المدارس الفاعلة, والقيادة المحترفة باعتبارها أحد أهم خصائص المدارس الفاعلة . ويستهدف الكتاب القيادات التربوية بشكل عام والمدرسية بشكل خاص, حيث يركز الكتاب على دور القائد المدرسي في تطوير الأداء المدرسي بطريقة منهجية، والتعامل مع المدرسة كمؤسسة احترافية وليست مدرسة تقليدية. كما يقدم الكتاب رؤية جديدة للقيادة في الإطار المدرسي, بحيث تكون القيادة ذات الرؤية محور هذا الإطار، وتدور في فلك هذا المحور مجموعة من النظم المساندة والعمليات الإدارية والوظائف القيادية. وينتهي الكتاب برسم صورة بانورامية توظف نظريات ومداخل القيادة في الإطار المدرسي, وتوضح دور القائد الإصلاحي في تطوير الأداء المدرسي. وقد ذيل الكتاب بقائمة المراجع التي تمَّ الاعتماد عليها في إعداد الكتاب. وألحق بالكتاب مجموعة الأدوات التي تعين القادة في مدارس المستقبل في : بناء الرؤية, وتحديد الاحتياجات , وتقويم برنامج تدريبي, وبطاقة النمو المهني, وعناصر الخطة المدرسية, ولائحة السلوكات الطلابية, ومشاركة أولياء الأمور في العمل المدرسي.
    0% مباع

    0% خصم

    15.00 ر.س
    ويحاول كتاب "فحص التشابهات والاختلافات: أساليب صفية لمساعدة الطلاب في تعميق فـَهمهم" استكشاف تقنيات صريحة لإتقان إستراتيجية أساسية في المهارات التدريسية: تعليم الطلاب فحص التشابهات والاختلافات, وهو يتضمن: -خطوات واضحة للتطبيق. - توصيات للتحقق مما إذا كان الطلاب قادرين وحدهم على فحص التشابهات والاختلافات. - تكييف تدريس هذه الإستراتيجية كي تلائم الطلاب الذين يواجهون صعوبات، أو لديهم حاجات خاصة، أو يبذون أقرانهم في التعلم. - أمثلة إيجابية وأخرى سلبية في الممارسات الصفية . - أخطاء شائعة، وسـُبل تجنبها. وتضمن الكتاب ستة أساليب تدريسية هي: - المقارنة باستخدام تراكيب الجميل, والملخصات, والاستجابات المبنية. - المقارنة باستخدام المنظمات المعرفية. - التصنيف باستخدام الفرز, والمطابقة وتشكيل الفئات. - التصنيف باستخدام المنظمات المعرفية. - المقارنة بابتكار استعارات وتشبيهات. - المقارنة بابتكار المماثلات. وذيل الكتاب بقائمة المراجع التي اعتمد عليها المؤلفان في إعداد الكتاب، وذيل بصفحات لتدوين الملاحظات.
    0% مباع